صالة التحرير

د.أشرف السيد رئيس الجمعية المصرية للتصنيع الزراعي ورئيس شركة ” نايل فروتس ” ل ” العالم اليوم”:  نجري  تجارب حالية لاختيار أفضل مناطق في مصر لزراعة طماطم التصنيع مع اكبر شركة أوروبية  

” كمجموعة تصنيع زراعي نقوم بتجارب علي مدي زمني اقترب من 9 اشهر لزراعة طماطم تصنيعية ..وقمنا بنحو 13 تجربة في 9 مناطق  بمحافظات الجمهورية مع اكبر مصنع منتج للطماطم في اوروبا والرابع علي مستوي العالم …” ….بهذه الخطوة الجادة التي تسبق ضخ استثمارات كبري مصرية – أوروبية في احد القطاعات الزراعية التصنيعية المهمة  تحدث  الدكتور أشرف السيد رئيس مجلس ادارة الجمعية المصرية للتصنيع الزراعي ووكيل المجلس التصديري للصناعات الغذائية و رئيس مجلس ادارة شركة ” نايل فروتس ” في حواره مع ” العالم اليوم ” ، كاشفا عن قيامه كشركة بالشراكة مع اكبر مصنع منتج للطماطم في اوروبا بإجراء تجارب لزراعة طماطم تصنيعية وذلك بغرض اثبات ان مصر يمكن ان تكون وجهة بديلة لزراعة الطماطم المخصصة للتصنيع ومن ثم التوسع في اقامة المصانع لهذا المنتج سواء مركزات او مجففة بودر او مجمد ومركز .

واضاف ان المستثمر الاوروبي الذي يتعاون معه في تجارب زراعة الطماطم التصنيعية يملك من الأسواق ما يؤهله فورا للبيع حال إقامته استثماراته في مصر وانه جاء لعمل التجارب للتأكد من تحقيق متطلبات لديه ، مشددا علي ان نجاح تلك التجربة سوف يقوم بتغيير وجه زراعة وتصنيع الطماطم في مصر .

واستطرد : ان نجاح التجربة سيترتب عليه قيام المستثمر الاوروبي بتدشين مصنع ضخم في مصر لاستيفاء الطلبات القادمة من أسواقه الحالية وخاصة وان تلك الخطوة تاتي بالأساس مع قيام تلك الشركة  بالبحث  عن بديل ووجهات للتصنيع الزراعي للانتقال لها لخدمة اسواقها مع فقد بلدها الميزة التنافسية التي كانت تتمتع بها في الانتاج نتيجة التغيرات المناخية ، كاشفا عن قيام تلك الشركة الاوروبية حال قيامها بتدشين مصنع في مصر بضخ استثمارات مباشرة تتراوح ما بين 12 الي 15 مليون دولار ، بخلاف الاستثمارات غير المباشرة ولاسيما وانها من اكبر الموردين للاسواق العالمية .

وافاد السيد انهم قاموا بعمل نحو 70% من التجارب وقد حققت نجاح بنسب تراوحت من 75 الي 80% وانهم لازالوا مستمرين في تجربة أراضي ومناطق اخري وشتلات وزراعات وممارسات جديدة ، مع استخدام وتجربة الميكنة.

وقال ان هؤلاء الشركاء الأوروبيين لديهم خطة بعد قيامهم باتخاذ قرار بإقامة مصنع في مصر ان يصلوا الي انتاج 500  الف طن من المدخلات التي تحتاجها او تزرعها من السوق المصري ، مشددا علي ان الشراكة والعمل مع شركة أوروبية متخصصة كبري بهذا الحجم سيسهم في نقل الخبرات وحق المعرفة في مجال التصنيع للسوق المصري .

واضاف ان مصر في مجال تصنيع الطماطم ظلت خارج المنافسة لعدة اسباب اولها استخدام مدخلات غير صناعية بالاعتماد علي طماطم طازجة وليست تصنيع ، وارتفاع التكلفة ، والمواصفات غير المطابقة لاحتياجات الأسواق الخارجية ، لافتا بذلك الي اهمية التعاون والعمل مع شركة عالمية متخصصة للاستفادة من خبراتها .

وبسؤاله عن اهم التحديات التي تواجههم خلال مرحلة تجارب الزراعة ، اوضح الدكتور اشرف السيد انهم يواجهون عدة مشكلات وانه لابد من تحرك حكومى لحسمها اولها : سرعة اعتماد الشتلات الجديدة المعتمدة في السوق الاوروبية والممارسات الزراعية ، وثانياً : لابد من اعتماد البروتوكولات للأسمدة الزراعية المعتمدة في السوق الاوروبي والتي تؤدي لزيادة القيمة المضافة للمنتج ، علاوة علي المشاكل الاخري المرتبطة بالبيروقراطية لاصدار التراخيص والموافقات اللازمة لانشاء المصنع .

وفي سياق اخر ، لفت السيد الي نجاحهم في انشاء واشهار اول جمعية للتصنيع الزراعي وكيف ان تلك الخطوة قد جاءت في ظل الفرص الاستثمارية الواعدة التي تتواجد بهذا القطاع والذي يمثل 35% من صادرات الصناعات الغذائية والطفرة التي تم تحقيقها خلال العام الماضي بتسجيل الصادرات نحو 5.2 مليار دولار ، موضحا ان الجمعية قد تم إشهارها في مارس الماضي اي منذ 3 اشهر تقريبا وتضم في عضويتها كل من له علاقة بالتصنيع المبني علي المدخلات الزراعية مثل المركزات والمربي والمجمدات والعصائر والمجففات..وغيرها وان والدافع الأساسي لانشاءها هي الفرص المتواجدة والتي تزداد بهذا القطاع الواعد .

واضاف ان فرص الاستثمار بقطاع التصنيع الزراعي في مصر تزداد مع التغير المناخي وما الحقه من مشكلات بالعديد من الدول مثل اسبانيا واليونان والتي تقوم حاليا بالبحث عن بلدان ومناطق اخري للاستثمار بها بهدف الحفاظ علي إنتاجها وأسواقها بالخارج ، علاوة علي التغير في سلاسل الامداد والذي تسبب في مضاعفة اسعار الشحن ومن ثم خلق فرص للتواجد والتصدير للاسواق الأقرب ولذلك فان كل هذا يفرض علينا ضرورة اتخاذ خطوات لتحسين مناخ العمل والاستدامة .

واوضح ان الجمعية تضم في عضويتها حتي الان 30 عضوا ولديهم 90 طلب للانضمام يتم مراجعتها من خلال لجنة مشكلة من اعضاء مجلس الادارة ، مشيرا الي أنهم يضعون شروط للانضمام اهمها ان يكون مصنع يعمل في التصنيع الزراعي ولديه شهادات جودة وكيان واضح وانه ليس شرطا ان تكون الشركة كبيرة بل علي العكس فانهم يركزون بصورة اكبر علي الشركات الصغيرة والمتوسطة التي يمكنهم المساهمة في تنميتها فالفكرة هي الصناعة والتصدير بغض النظر عن حجم الشركة . 

 

ولفت الي اعضاء مجلس أدارة الجمعية ، موضحا  انه يضم محمد عبد الواحد نائبا لرئيس مجلس الادارة ومحمود بزان أمين الصندوق وعلاء الوكيل سكرتير عام الجمعية وريهام فودة عضو مجلس ادارة .

واكد السيد ان هذا الكيان يمثل اول جمعية يتم تنظيمها لتمثيل التصنيع الزراعي وانهم قاموا بعقد اكثر من اجتماع بعد إشهارها وعقد اجتماعين لمجلس الادارة تم من خلالهما الاتفاق علي انشاء 5 لجان أساسية بالجمعية وذلك من اجل الوصول لاستدامة القطاع وتنميته ، مشيرا الي ان تعريفهم للاستدامة يتمثل في تحسين المدخلات الزراعية عن طريق تحسين الشتلات وكافة المدخلات والممارسات الزراعية وتعميق التعاون مع الموردين الأساسين للقطاع الزراعي لتنمية طلبات وجودة المطلوب من مدخلات لتحقيق انتاج مصنع زراعي يضاهي المواصفات العالمية ، والتعاون مع مراكز البحوث والهيئات العالمية في مجال التصنيع الزراعي واستعراض كل ما هو جديد في هذا المجال .

واوضح ان اللجان الخمس التي تم تشكيلها تتمثل في اولا : اللجنة الاولي وتختص بتكنولوجيا الزراعة وحقوق الملكية الفكرية والجانب القانوني وكيفية التعاون مع المراكز البحثية العلمية في الشتلات الزراعية الحديثة والهدف التركيز علي الزراعة من اجل التصنيع لان ليس كل ما يزرع يصنع فهناك طماطم للاستهلاك الطازج وطماطم اخري مخصوصة للتصنيع ، واللجنة الثانية مختصة بعمل ” براند ” او اسم تجاري لمصر علي انها وجهة للغذاء الامن بحيث يكون هناك ختم يتم منحه للشركات وفق اشتراطات صارمة ويعكس ان تلك المنتجات مصنفة انها آمنة ، واللجنة الثالثة تختص بالتمويل والمنح والتعاون مع الهيئات الدولية من اجل تقديم المساعدات الفنية والمنح في هذا المجال أما في صورة تدريب او بحث تطوير او تنمية هذه الشركات في هذا القطاع او الاسم التجاري.

واستطرد : ان اللجنة الرابعة تختص بالحوكمة والعلاقات الحكومية وتحاول ان تبحث عن عمق وكثب خبرات الدول المتقدمة في التصنيع الزراعي من اجل التوصية لمتخذ القرار في اصدار سياسة واستراتيجية تصنيع زراعي واضحة تضاهي البلاد التي تنافسنا ، واللجنة الخامسة تختص بالعضويات وانتقاء الاعضاء بناء علي شروط ومؤهلات واضحة وتبحث كيفية تطور الاعضاء بحيث ان الكل ينمو ويستديم إيماء الي هدف الجمعية .

ولفت الي عكف لجان الجمعية حاليا علي اعداد خطة عمل لكل لجنة منها تمهيدا لتقديمها لمجلس ادارة الجمعية نهاية شهر يونيه الجاري بأهداف وموارد وطلبات واضحة وجدول زمنى للتنفيذ، كاشفا عن قيام الجمعية خلال سبتمبر المقبل باصدار خطة واضحة لعملها خلال السنوات الثلاث المقبلة مبنية علي خطط اللجان وانها ستتضمن استراتيجية لتنمية واستدامة قطاع التصنيع الزراعي لاول مرة في مصر .

واوضح انه خلال العام المنصرم 2023 نجح قطاع التصنيع الزراعي في تحقيق 2 مليار دولار صادرات وانهم يستهدفون نمو سنوي يتراوح ما بين 15 الي 20% ويستهدفون الوصول بصادراتهم من خلال الاستراتيجية التي سيقوموا بوضعها الي 5 مليارات دولار خلال 3 سنوات .

The post د.أشرف السيد رئيس الجمعية المصرية للتصنيع الزراعي ورئيس شركة ” نايل فروتس ” ل ” العالم اليوم”:  نجري  تجارب حالية لاختيار أفضل مناطق في مصر لزراعة طماطم التصنيع مع اكبر شركة أوروبية   appeared first on العالم اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
0:00
0:00